الرئيسية / اسلاميات / تعرف على 4 أشياء أصلها من الجنة موجودة على الأرض
أشياء من الجنة موجودة على الارض
أشياء من الجنة موجودة على الارض

تعرف على 4 أشياء أصلها من الجنة موجودة على الأرض

الجنة حلم المؤمنين في الأخرة وهي وعد الله سبحانه وتعالى لعباده المتقين والصالحين الذين أطاعوه أوامره و رسوله ولم يشركوا به . وقد علمنا أن بالجنة ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا ورد على عقل بشر ، ولكن الله عز وجل أنزل من الجنة على الأرض مما يزينها ويجعل حلمنا بالجنة يزداد يوما بعد يوم .

موضوعنا اليوم عن أشياء كانت موجوده بالجنة وأنزلها الله سبحانه وتعالى على الأرض لتتزين بها وتكون لعباده عز وجل نفعاً .

4 أشياء من الجنة موجودة على الأرض 

الحجر الأسود 

الحجر الأسود
الحجر الأسود

الحجر الاسود الموجود بجانب الكعبة الشريفة ويقوم الحجاج لبيت الله الحرام بتقبيله هو من أحجار الجنة  وقد أبلغنا رسول الله صل الله عليه وسلم أن جبريل عليه السلام نزل بهذا الحجر من الجنة

عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني آدم ” .رواه الترمذي ( 877 ) وأحمد ( 2792 ) ، وصححه ابن خزيمة ( 4 / 219 ) ، وقوَّاه الحافظ ابن حجر في ” فتح الباري ” ( 3 / 462 ) .

مقام إبراهيم 

مقام ابراهيم
مقام ابراهيم

مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام الموجود بمكة هو أيضا من الجنة فقد كان يستخدمه سيدنا إبراهيم وهو يقوم برفع قواعد الكعبة الشريفة، للوقوف عليه وعليه طبعت أثار قدمه الشريفة ، وقد أخبرنا رسول الله صل الله عليه وسلم أن مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام  هو ياقوتة من يواقيت الجنة .

قد روى الإمام أحمد والترمذى وابن خزيمة وابن حبان والحاكم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما أنه قال: أنشد بالله ثلاثًا ووضع أصبعه فى أذنيه، لسمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهو يقول: «إن الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة، طمس الله نورهما، ولولا أن الله طمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب”.

نهر النيل ونهر الفرات 

نهر النيل الذي يمر بمصر ونهر الفرات بالعراق هما من أنهار الجنة فقد أبلغنا رسولنا الكريم بهذا

عن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها نهران ظاهران، ونهران باطنان، فقلت: يا جبريل ما هذه الأنهار. قال: أما النهران الباطنان فنهران في الجنة، وأما الظاهران فالنيل والفرات.قال النووي في شرح مسلم: (يخرج من أصلها، والمراد: أصل سدرة المنتهى، كما جاء مبيناً في صحيح البخاري وغيره. قال مقاتل: الباطنان هما: السلسبيل والكوثر).

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *